ما الذي يجعل من كلية شمال الأطلنطي في قطر الخيار الأمثل لأبنائنا؟

لأن كلية شمال الأطلنطي في قطر تتبوأ صدارة الكليات التقنية في الدولة. ففي ظل النمو الصناعي والتقني الكبير والمطَّرد الذي تشهده البلاد، تبرز الحاجة لرفد كافة القطاعات الاقتصادية، بدءاً بالنفط والغاز ومروراً بالقطاع المصرفي وانتهاءً بالاتصالات والصحة، بموظفين أصحاب مهارات عالية في مجالات عملهم، حيث تعمل برامجنا على تأهيل الطلاب لدخول معترك سوق العمل في قطر بكل قوة وكفاءة.

تتيح الكلية لطلابها التدريب العملي في مجالات دراسات الأعمال وتكنولوجيا الهندسة والعلوم الصحية وتكنولوجيا المعلومات فضلاً عن إخضاعهم لدورات تأسيسية في اللغة الإنجليزية والرياضيات والعلوم.

وتتعاون الكلية عن كثب مع شركاء صناعيين مهمين لضمان تنفيذ البرامج بشكل يلبي احتياجات كل من الطلاب وأرباب العمل في الدولة.

شهادات الدبلومة التي تمنحها الكلية

يحصل خريجو كلية شمال الأطلنطي في قطر على شهادة دبلوم من "كلية شمال الأطلنطي" في كندا، وفق المعايير الكندية والدولية.

أما برامج شهادة الدبلوم التي تمنحها الكلية فهي موزعة حسب المهن، حيث تقدم للطلاب الخبرة في مجالات مهنية بعينها. وتسمح تلك الخبرات لخريجي الكلية بدخول سوق العمل وترك بصماتهم في أي مجال يدخلونه.

وبإمكان خريجي كلية شمال الأطلنطي في قطر أن يتابعوا دراستهم الجامعية للحصول على شهادات عليا، مستفيدين من شهادة الدبلوم التي تمنحهم الكلية إياها ومتسلِّحين بالخبرة التي حصلوا عليه من فترة دراستهم فيها، حيث تختصر شهادة الدبلوم التي يحملونها فترة الدراسة في الجامعات*.

وقد أبرمت كلية شمال الأطلنطي في قطر عدداً من الاتفاقيات مع العديد من الجامعات في كندا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية لتمكين طلابنا من متابعة دراستهم.

(*تعتمد فترة متابعة الدراسة على الجامعة والتخصص).

كادرنا التدريسي

يتم تنفيذ برامجنا على أيدي خبراء صناعيين يختصرون سنوات خبراتهم الطويلة في مجالات اختصاصهم ويقدمونها للطلاب على طبق من ذهب، الأمر الذي يشهده الطلاب على أرض الواقع يومياً.

حرم الكلية

قع حرم كلية شمال الأطلنطي في قطر في منطقة الدحيل، ويشتمل على مخابر وورش عمل وقاعات دراسية مصممة بشكل يتلاءم مع كل من البرامج التعليمية، بشكل يتيح للطلاب التدريب على المعدات التي سيستخدمونها في ميادين عملهم المستقبلية، مثل مراكز التدريب على عمليات النفط والغاز ومختبر العلاج التنفسي وقاعة تقنيات المعلومات باستخدام أجهزة ماكنتوش والمركز البنكي وغيرها. بالإضافة لذلك نوفِّر للطلاب مراكز ترفيهية وكافيتيريات توخَّينا فيها الفصل بين الجنسين مراعاة للخصوصية، ولكن ثمة مساحات مشتركة للطلاب والطالبات مثل المكتبة والقاعات الدراسية المشتركة والحديقة والكافيتيريات.